أسباب نفور بعض الرجال من الزوجة الحائض؟

غير مصنف
1.9K
0

ينفر بعض الرجال من زوجاتهم أثناء فترة الدورة الشهرية، تصل لعدم الملامسة، وأحياناً النوم في غرفة مستقلة، ولكن لا توجد أية مبررات علمية أو نفسية أو دينية تمنع اقتراب الرجل من زوجته في هذه الفترة، بل من الواجب عليه الاقتراب منها أكثر من بقية أيام الشهر لمساندتها نفسيا.

ويرجع سبب ابتعاد الزوج عن زوجته لعدة أسباب:

– أثناء هذه الفترة تكون الزوجة في حالة عصبية ومتوترة وليس لديها القدرة على التركيز، وصعوبة التعامل مع من حولها، فهذه العوامل قد تنفّر الزوج من زوجته.

– بعص العادات المجتمعية التي تربط حالة المرأة أثناء دورتها الشهرية، بطهارتها ونظافتها، فهذا الموروث الاجتماعي الخاطئ بني على اجتهاد أشخاص ربطوا عدم قدرتها على القيام بالواجبات الدينية نظراً لنجاستها، ثم أسقطوا هذه النجاسة على أعضائها كافة حتى اليدين منها على سبيل المثال.

ففترة الدورة الشهرية هي فترة مرضية يحدث فيها تمزق لجدار الرحم بعد تهيئته لمرحلة الإخصاب وامتلاء خلاياه بالدم وقذف البويضة في جوف الرحم بانتظار حدوث الإخصاب وتكوّن الحمل، فعندما لا يتم تخصيب البويضة يتمزق جدارالرحم الذي استمر بناؤه لشهر كامل متسببًا في نزيف يطول حتى 7 أيام مرفوقًا بآلام حادة في أسفل البطن والظهر.

كما أن هذه الفترة هي أشد ما تحتاج فيها المرأة إلى زوجها، والمعاملة الحسنة  والابتسامة والحضن الدافئ فهذا بلا شك يخفف عنها آلام الحيض بشكل كبير ويشعرها بالأمان حتى تمر هذه الفترة بسلام.

كما أن ارتفاع نسبة هرمون الأستروجين يجعل المرأة تعيش حالة من التقلبات النفسية والرغبة في البكاء وخاصة في الأيام الأولى للحيض. هذا زيادة على الانتفاخات التي تعاني منها نتيجة احتباس السوائل في الجسم وتغير شهيتها للأكل بشكل متفاوت.

فالمرأة في فترة الحيض بحاجة وكل الحاجة لاقتراب زوجها منها، بحكم أنها ليست آلة تستخدم للعملية الجنسية فقط، وأن حاجتهما لبعضهما لا تقتصر على قضاء الحاجة الجنسية فقط.


تعليقات الفيسبوك