الجنس الفموي بين الفوائد والأضرار

الصحة الجنسية
15K
0

يتسائل الكثير عن الجنس الفموي هل هو آمن أم ضار؟.. وفي الحقيقة يعتبر الجنس الفموي من أقل الوسائل خطورة في انتقال الأمراض الجنسية، لكن هذا لا يعني أن انتقال الأمراض عن طريق الفم أمر مستحيل.

والسبب الأول وراء انخفاض مخاطر انتقال الأمراض عن طريق الجنس الفموي تكمن في “اللعاب” الذي يلعب دور المطهر، حيث يمنع وصول الخطر إلى أعضاء الجسم الأخرى. والسبب الآخر، هو أن الأمراض المنقولة جنسياً تفضل المناخ الدافىء، لذا عادة ما تختار الأعضاء التناسلية.

وهناك بعض الأمراض الجنسية واحتمالية انتقالها عن طريق الجنس الفموي مثل فيروس الورم الحليمي، فيروس هيربس، السيلان، الكلاميديا، نقص المناعة المكتسبة، الزهري.

وبعض النساء لا تستطيع الوصول للنشوة الجنسية إلا عن طريق الجنس الفموي، فلا  خوف من ممارسة الجنس الفموي في حالات فم صحي خالٍ من الشقوق والتقرحات وعدم وجود أمراض تناسلية لدى الرجال والنساء على السواء، 


ونستعرض لكم بعض وسائل الحماية إذا كنت تفضل ممارسة الجنس الفموي

1- استخدام الواقي الذكري و الواقي الفموي حيث يوجد العديد من المنتجات بعلامات تجارية وأنواع ونكهات مختلفة، قم بتجربتهم لتعرف المنتج المفضل لك ولشريكك فتحققون المتعة وكذلك الأمان.

2- استخدم واقي جديد كل مرة تمارس فيها الجنس الفموي يجعلك في مأمن. 

3- لا تغسل أسنانك بالفرشاة  قبل الجنس الفموي لأن غسيل الأسنان يمكن وأن يعرض جدار الفم للتمزق والنزيف مما يساعد الفيروسات على الإنتقال.

4- إذا ما لاحظت بثور، نتوءات أو إفرازات غير طبيعية توقف، فهذه علامات الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسيًا والإتصال الجسدي سيضعك في خطر انتقال العدوى لك.


تعليقات الفيسبوك