مخاطر الجماع المُحرم

يعتبر الجماع من الدبر كبيرة من الكبائر لما تخالف الفطرة السليمة التي من أجلها نشأ الكون، كما أنه يتسبب في الكثير من الأمراض والمخاطر الصحية للأنثي والذكر.

فقد قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : “ملعون من أتى امرأة في دبرها” رواه أبو داود.

وقال أيضا صلى الله عليه وسلم: “لا ينظر الله إلى رجل أتى رجلا أو امرأة في دبرها” رواه الترمذي والنسائي.

ومن المخاطر الصحية التي تنتج عن الجنس الشرجي مايلي:

1- حدوث جروح وتشققات في فتحة الشرج وتوسعها ما يسبب  سلس البراز.

2- الجنس الشرجي يؤدي إلي الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً مثل السيلان والتهاب الكبد الوبائي  والإيدز وغيرها.

3- انتقال الجراثيم من الشرج إلى القضيب عند الإيلاج، وإذا تم إيلاج القضيب في المهبل بعد خروجه من الشرج يعمل علي انتقال الجراثيم إلى المهبل.

4- وقد يسبب الجنس الشرجي تكون أجسام مضادة للحيوانات المنوية في جسم المرأة مما يعيق حدوث الحمل في المستقبل.


تعليقات الفيسبوك