لعلاقة جنسية ناجحة في ظل وجود أطفال

الحب والحنان
2K
1

من الطبيعي أن تتأثر العلاقة الحميمة بين الزوجين مع وجود الأطفال،  بسبب احتياجات الطفل ومايهدره من وقت ، والإرهاق والتعب الذي يحل على الزوجين في نهاية يوم عمل طويل. 

ولكن كيف يمكن أن تتم هذه العلاقة بنجاح في ظل وجود طفل صغير في البيت أو أكثر؟

– فعليكما تنظيم مواعيد النوم والاستيقاظ للأطفال لأن ذلك يعطيكما الراحة النفسية ويتيح لكما قضاء سهرات سعيدة.

– احرصا على أن ينام الصغار في غرفة أخرى وفي حال صغر حجم المنزل يفضل ممارسة العلاقة في مكان آخر في المنزل أثناء نوم الصغار.

– أضيفا لمسات حميمية من وقت إلى آخر حتى في وجود طفلكما كقبلات أو أحضان، ولا تظنا أن الأمر يؤثر سلباً على الطفل، الأهم أن يحصل ذلك دون أن يشعر بأنكما تفعلان أمراً مشيناً، ولكن على سبيل التعبير عن الحب.

–  تأكدا جيدا أن إطارات السرير لا تصدر أي أصوات نتيجة الاهتزاز أو نتيجة لاحتكاك السرير مع الأرض، حتي لا يثير هذا الصوت فضول الأطفال ويطرقوا عليكم الباب.

– استماع  الأطفال إلى بعض الموسيقى أو الأغاني المختلفة، ويتفاعلوا معها. ففي هذه الحالة الأطفال سيكونوا مستمتعين بالنشاط الذي يقومون به وبالتالي لن ينتبهوا للعلاقة الحميمة على الإطلاق.

– استحما سويا  فصوت الدش سيكون بمثابة العازل لكما.

– اشرحا مفهوم الخصوصية للأطفال – إذا كان عمرهم يسمح بذلك – والطلب منهم عدم طرق باب غرفة النوم  إذا كان مغلقًا إلا للضرورة.

 

-لتجديد العلاقة كل فترة ينصح بترك الأطفال عند والدتك أو شقيقتك لتحضير ليلة رومانسية.


تعليقات الفيسبوك