حجم العضو الذكري وتأثيره علي العلاقة الجنسية

الصحة الجنسية
3.4K
2

تعد مشكله طول العضو الذكرى وتأثيره على الجماع والإشباع الجنسى للزوجة أو الخصوبه من أشهر المعتقدات الخاطئة، فبشكل عام لا يوجد أى تأثير على العلاقة الجنسية من طول أو قصر العضو الذكرى. 

ويكون العضو الأنثوى فى أقصى حالات تمدده أثناء الجماع قد يصل إلى 10 سم مثلا وهى تتأقلم على حسب طول وسمك العضو الذكرى أي كان لأنه عضو مرن.

وأجرت العديد من الدراسات حول هذا الموضوع ، ومؤخرا تم إجراء دراسة أكثر دقة على 300 امرأة من مختلف الأعمار، حيث تم وضع مجموعة من الأعضاء الذكرية بمختلف القياسات تم إعدادها بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد ، وطلب اختيار المقاس المفضل لهن ، وكانت النتيجة بأن 85% من النساء اخترن قياس ما يقارب 15 سم،  وهو طول العضو الذكري الطبيعي لمعظم الرجال.

وأوضحت الدراسة أيضا أن معظم النساء لا يهمهن طول العضو ، وإنما ما يثيرهن أكثر هو العلاقة الرومانسية ، والمداعبة قبل الجماع ، وصلابة العضو الذكري.

وأضافت الدراسة أن العديد من النساء عبرت أن العضو الذكري الطويل أو الكبير يسبب لهم انزعاجا ، وقد يسبب آلام ، فلذلك يفضلن المقاس المتوسط.

وختمت الدراسة بأن الاعتقاد السائد بأن طول العضو مهم للمرأة هو فقط من خيال الرجل ، وليس هناك أي أساس للموضوع.


تعليقات الفيسبوك