ما هي أنواع غشاء البكارة وهل الدم دليل عذرية؟

غير مصنف
5.1K
0

الشرف، هو أحد أبرز ما يبحث عنه الرجل العربي عند اختيار زوجته المستقبلية، وغالباً ما يقوم بتقييم شرفها في ليلة الدخلة خلال العلاقة الحميمية عندما يكتشف بعض بقع الدم التي تظهر نتيجة تمزّق غشاء البكارة، وهو الأمر الذي غالباً ما يحدث عند ممارسة الفتاة الجماع للمرة الأولى.
ولكن ماذا إن لم تظهر أي بقع دماء خلال العلاقة الحميمية، فهل هذا يشير إلى عدم عذرية الفتاة؟ للإجابة عن هذا السؤال، ولأنّ الموضوع قد يسبّب مشاكل عديدة في حياة الزوجين، قرّرنا استشارة الطبيبة النسائية والخبيرة في الجراحة التناسلية التجميلية كارولين عثمان ، لتوضح لنا وجهة نظر الطب بكل ما يتعلّق بغشاء البكارة
أوضحت الدكتورة عثمان أنّ هناك ثلاثة أنواع رئيسية من غشاء البكارة عند السيدات وهي على الشكل التالي:
– غشاء البكارة من النوع المطاطي والمرن:
إنّ هذا النوع يتميّز بمرونته وعدم تمزّقه خلال العلاقة الحميمية الأولى، ما يعني أنّ السيدة لن تلاحظ أي بقع من الدماء أثناء الجماع، وعندها لن يكون السبب ممارستها العلاقة الحميمية سابقاً بل نوع غشاء البكارة لديها.

تعرفي على أسباب فقدان غشاء البكارة
– غشاء البكارة من النوع النصف مطاطي:
إذا كان غشاء البكارة عند السيدة هو من النوع النصف مطاطي فعندها لن تلاحظ السيدة إلّا ظهور كمية قليلة جدّاً من الدماء خلال ممارسة العلاقة الحميمية للمرة الأولى وذلك لأنّ هذا النوع لا يتعرّض للتمزّق بشكل كامل.
كيف تتأكدين أنك عذراء؟
– غشاء البكارة العادي:
هو المعروف بتمزّقه بشكل كامل منذ العلاقة الحميمية الأولى وينتج عنه بقع دماء أكثر وضوحاً من النوع السابق.
بعد قراءة هذه الحقائق الطبية لا يسعنا سوى طرح سؤال واحد:
كم من سيدة دخل شرفها دائرة الاتهام وتعرّض للظلم بسبب بقعة من الدم؟


تعليقات الفيسبوك