ما هي أفضل وضعيات للجماع للحامل؟

أوضاع الجماع
2.7K
0

كثيرًا ما تتساءل المرأة في حال كان بإمكانها ممارسة الجماع مع زوجها خلال فترة الحمل أم أنه يمكنه أن يؤثر على نمو الجنين وصحته؟ يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي تطرح خصوصًا وإن كان هذا حمل المرأة الأول.
لا يشكل الجماع أي خطر على طريقة سير عملية الحمل لكن على المرأة التأكد من عدم أخذ أي وضعيات تسمح لها بالشعور بأي انزعاج أو تضع ضغطًا كبيرًا على الرحم.
أما من أفضل الوضعيات فتتضمن:
-الوضعية الكلاسيكية:
تعتبر هذه الوضعية من أكثر الوضعيات التي يعتمد عليها الثنائي.
يمكنك ممارسة الوضعية الكلاسيكية خلال الفصل الأول والثاني من الحمل حيث تكونين مستلقية على ظهرك ويكون الزوج متوجهًا نحوك ويكون هو وحده الذي يسيطر على الجماع.

الوضعية الخلفية الاستلقائية:

تعتبر هذه الوضعية آمنة خلال الفصول الثلاثة من الحمل إذ لا يكون هناك أي ضغط على ظهر المرأة.

وضعية المقص:
تعتبر هذه الوضعية مناسبة خلال الفصل الأول والثاني من الحمل فقط.
يكون الثنائي خلال وضعية المقص مستلقيان إلى جانبهما وجهًا إلى وجه.
هذا ويمكن وضع وسادة أمام بطنك لسنده خلال العلاقة الحميمية.

الوضعية الفارسية:
على عكس الوضعية الكلاسيكية، يكون الزوج مستلقيًا على ظهره والحامل هي التي تسيطر على طريقة سير الجماع.

أخيرًا، في حال لم تكوني متأكدة حيال أي أمر معين، يتوجب عليك استشارة طبيبك المعالج لإطمئنان نفسك والتأكد من عدم قيامك بأي أمر قد يعرض صحتك أو صحة الجنين للخطر.


تعليقات الفيسبوك