اعترافات أزواج: لهذه الأسباب توقفنا عن ممارسة العلاقة الحميمية!

غير مصنف
3.2K
0

يمرّ الثنائي في العديد من المشاكل في الحياة الزوجية ما قد يؤثر سلباً عن العلاقة الحميمية.
فهناك العديد من الأسباب التي تدفع الزوجين إلى التوقف كليّاً عن ممارسة الجماع.
في هذا السياق، يكشف عدد من الأزواج في هذا المقال عن أبرز الأسباب التي دفعتهم إلى الإمتناع عن ممارسة العلاقة الحميمية:

ممارسة العلاقة الحميمية في نفس الأوقات:
“إن تعيين وقت معين لممارسة الجماع أثّر سلباً على حياتي الحميمية.
لم أعد أشعر بالتشويق أو الرغبة في إمضاء الأوقات الحميمية مع زوجتي لأنّ العلاقة أصبحت عملاً روتينياً، بمثابة الواجب الزوجي.

إعتماد المبادرات الحميمية نفسها:
“زوجتي تعتمد المبادرات الحميمية والوضعية نفسها أثناء العلاقة الحميمية.
هذا ما دفعني إلى الشعور بالملل من الجماع.
” (إقرئي أيضاً:
إياك وإتباع هذه النصائح السيئة التي تسمعينها عن الجماع!)
مداعبة الزوج قبل الجماع فقط لا غير:
“زوجتي لا تقوم بالمبادرات الحميمية إلاّ عند ممارسة الجماع.
فهي لا تبادر بأي حركة للتعبير عن حبّها لي إلاّ حين تريد ممارسة العلاقة الحميمية.
هذا ما دفعني إلى الشعور بالإشمئزاز من الجماع.

إنتقاد أداء الزوج الحميمي بشكل دائم:
“إنتقادات زوجتي الدائمة لأدائي الحميمي، جعلني أمتنع كلياً عن ممارسة العلاقة الحميمية.
فهي لا تعبّر عن رغباتها بطريقة موضوعية بهدف إيجاد الحلول المناسبة إنما تنتقد رجوليتي ما يؤثر سلباً على ثقتي بنفسي.

عدم تفاعل الزوجة أثناء الجماع:
“إن برود زوجتي العاطفي والجنسي دفعني إلى التوقف عن ممارسة الجماع!”


تعليقات الفيسبوك