ما هو السن المناسب للزواج وممارسة العلاقة الجنسية للمرة الأولى؟

الصحة الجنسية
1.4K
0

يختلف مفهوم الزواج بين مجتمع وآخر وبالتالي السن الذي يتزوج فيه أفراد هذا المجتمع فمنهم من يتزوج باكرًا ومنهم من يفضل التروي والتأخر في اتخاذ مثل هذه الخطوة.
لكن بخلاف ذلك، ومن الناحية الطبية والجسدية ما هو السنّ المناسب للفتاة وللولد للزواج وممارسة العلاقة الجنسية للمرة الأولى؟ تعرّفي معنا على الجواب في هذا المقال من مجلة الحياة الزوجية.
أولًا، تجدر الإشارة إلى أنّ هذا المفهوم قد اختلف أيضًا عبر العصور ففي السابق كانت الفتاة تتزوج لدى بلوغها أي عندما تأتيها الدورة للمرة الأولى.
أما اليوم فقد اختلفت الأمور وما عادت الفتاة تتزوج في الـ13 او الـ14 من عمرها لأنها أصبحت جزءًا فاعلًا في المجتمع وقد باتت تبدي اهتمامًا كبيرًا في الدراسة وتحقيق أحلامها.
لكن بخلاف ذلك متى يمكنها والشاب على حدّ سواء الزواح وممارسة العلاقة الجنسية للمرة الأولى؟

في السابق كان زواج الفتاة يتمّ في سنّ الـ15 إلاّ أنها ليست السنّ المناسب لأنّ جسدها لم يبلغ بالكامل بعد ولم تحدث فيه كل التغيرات الفيزيولوجية والبيولوجية اللازمة التي تهيّئها للحمل والولادة والرضاعة.
ولذلك كانت تتعرّض النساء في السابق للكثير من حالات الإجهاض ومنهن من فارقن الحياة أثناء الولادة.
لذلك ينصح الخبراء الفتاة بعدم الزواج وممارسة العلاقة الجنسية على الأقل قبل سنّ الـ 18 لكي يكتمل جسدها ويتحضّر للحمل والولادة واستخدام وسائل منع الحمل المختلفة أيضًا.
كما أنها ستصبح أكثر نضوجًا وحاضرة لتحمل المسؤوليات.
إلاّ أنّ الموضوع يبقى نسبيًا وخيارًا تنفرد به كل فتاة.
اما الصبي، فإنّ العلاقة الجنسية في سنّ مبكرة لا تشكل خطرًا عليه كما هي الحال لدى الفتيات لكن ينصح الخبراء بالإنتظار أيضًا حتى يبلغ الـ 18 من عمره لكي يصبح ناضجًا بما فيه الكفاية لكن لا يمنع الأمر أن يقوم بها في سنّ الـ 16.
وأخيرًا، الزواج هو مسؤولية كبيرة ليست سهلة على الإطلاق لذا كلّما انتظر الشاب والفتاة كلّما كانت الأمور صحية وسليمة.


تعليقات الفيسبوك