ماذا تفعلين عند تفاوت الرغبة الجنسية بينك وبين زوجك؟

غير مصنف
3.4K
0

هل يشعر زوجك بالرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية أكثر منك بكثير أو على العكس ترغبين أنت في ممارسة الجماع أكثر منه؟ هل تعانين وزوجك من التفاوت في الرغبة الجنسية ما يسبّب لكما العديد من المشاكل الحميمة؟ وجدنا لك الحلّ في هذا المقال من “مجلة الحياة الزوجية”.
ما عليك سوى إتباع النصائح الذهبية التالية:

تحدثي عن الجماع:
أخرجي من دائرة الأمان وتحدثي مع زوجك عن رغباتك أثناء الجماع.
إن كنت تعانين من مشكلة معينة تمنعك من الإستمتاع بالعلاقة الحميمية، ننصحك بمصارحة الزوج بهذا الموضوع.
هل أنت قليلة الخبرة؟:

نعني بذلك أنك لا تتجرّئين على تجربة أمور جديدة أو إتباع وضعيات لا تعرفينها في الفراش.
إن كنت تريدين تعزيز رغبتك أو رغبة زوجك، لا تتردّدي فيإعتماد أساليب جديدة أثناء الجماع من دون خوف.
مارسي النشاطات الحميمية، غير الجماع مع زوجك بشكل دائم:
إن كنت تريدين تعزيز الرغبة الجنسية والتخلّص من التفاوت بينك وبين الزوج، ننصحك بممارسة النشاطات الحميمية مع زوجك بشكل دائم مثل التدليك، الكلام المثير وغيرها.
.
.
فليس من الضروري ممارسة الجماع يومياً للحفاظ على الرغبة الجنسية بين الزوجين، إنما يجب إشعال شعلة الحب من خلال إعتماد هذه الأساليب المميزة والرومانسية.
(إليك أيضاً:
شهادات أزواج:
هكذا حافظنا على سعادتنا الزوجية!)
إقتنعي بأنك مثيرة:
عزّزي ثقتك بنفسك من خلال الإهتمام بنفسك أكثر.
فهذا الأمر من شأنه أن يعزّز رغبتك ورغبة زوجك على حدّ سواء في ممارسة الجماع.


تعليقات الفيسبوك