هل الغسل بعد الجماع يمنع الحمل؟

استشارات
3.9K
0

إن كنتِ تبحثين عن طرق بديلة لمنع الحمل، أو أنك على العكس ترغبين بالإنجاب، لا شكّ بأنّ هذا السؤال تبادر إلى ذهنكِ يوماً:
هل الغسل بعد الجماع يمنع الحمل فعلاً؟
الحقيقة هي أنّ الإغتسال بعد اتمام العلاقة الحميمة قد يزيد شعوركِ بالنظافة والإنتعاش، ولكن أثره يتوقف عند هذا الحدّ فقط! ففي حين أنّ الماء قد يساعد على إزالة السائل المنوي من المناطق الخارجية من المهبل، إلّا أنّه لا يؤثر بأي شكل على منع حدوث التلقيح وبالتالي الحمل.
ماذا عن الدش المهبلي؟
في المقابل، يتساءل العديد من النساء عن طريقة الدش المهبلي المعروفة بالـDouching، والتي تقضي بغسل المهبل من الداخل.
الأطباء النسائيون لا ينصحون على الإطلاق بهذا النوع من الإجراءات، وذلك لأنّه يعرضكِ للعديد من المشاكل والمضاعفات وعلى رأسها الإلتهابات المهبلية.

للمزيد:
المنطقة الحساسة:
كيف يتم تنظيفها بعد العلاقة الزوجية؟
وحتى لو سلّمنا جدلاً بأنّ هذه الطريقة غير مضرّة، لكنّها أيضاً غير كفيلة بإزالة السائل المنوي، إذ إنّها تنظف المهبل فقط، ولا تصل إلى عنق الرحم.
هل الإغتسال يهدد فرصتي بالحمل؟
أمّا إن كنتِ تحاولين الإنجاب، وتخافين من الإغتسال بعد الجماع، فنبشركِ بأنّ هذا الإجراء لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على فرص حملك.
ففي حين أنّ من المحبذ الإنتظار لبضعة دقائق بعد عملية القذف، بإمكانكِ بعدها التوجه إلى الدش والإغتسال، من الخارج بالطبع.
في معظم الأحوال، ومهما كانت ظروفكِ، ينصح الأطباء كلّ سيدّة بأن تقوم بالإغتسال والتبول بعد الجماع،تفادياً للإصابة بأي نوع من الإلتهابات.


تعليقات الفيسبوك